بدون كيس فاكهه ولا حتى بطيخة – لجنة حكومية مصرية الى اقباط كندا وامريكا للتمهيد لزيارة مبارك لاوباما

و كان بداية عمل الوفد الحكومى مقابلة الاقباط بتورنتو فى كندا وحسب ما سمعنا كانت مقابلة عاصفة و كان الاقباط صرحاء فى عرض مشاكلهم التى يعرفها بالمناسبة اوباما نفسه و ليس فقط مبارك وقبله السادات – الذين خططوا وتسببوا فى اضطهاد الاقباط و تنفيذ مؤامرة تصفيتهم – و الغريب ان رد السفير القادم من مصر و الذى نظم المقابلة مع الاقباط كان مراوغا كالعادة ويقول اعطوا الحكومة المصرية فرصة لتحل المشاكل

من الغريب ان تطلب حكومة مبارك فرصة بعد سبعة وعشرين سنة من حكم مبارك وبعد قضائه قبلها ستة اعوام كنائب وحيد للمجحوم السادات اى بعد 33 عاما يأتى السيد الرئيس بسفير يلبس الاقباط العمة و يغنى اغنية ادينى فرصة تانية اثبت لك فيها حبى

من المعروف ان الرئيس مبارك اسوا رئيس مر على مصر منذ عصر محمد على و انه تحالف علانية ونهائيا مع الاخوان المسلمين فحقق لهم انتشارا غير مسبوق داخل مصر بمنحهم حرية الحركة ومعها ثمانية وثمانين مقعدا فى مجلس الشعب لمجرمين ذوى سوابق اجرامية وسلطهم هم وسائر منظماتهم الاجرامية السرية على الاقباط بكل المجالات اقتصادا ودينا واعلاما و تليفزيون وازهر و عمل وجيش وداخلية ليقهرهم على الاسلمة او الهجرة او مسح جزم الحفاة العراة

ولنتختصر الامر على سيادة الرئيس وعلى الاقباط ايضا فليس هناك وقت نضيعه لا عليه ولا على غيره نلخص مطالب الاقباط مرة اخرى ونذكر فالذكرى تنفع المؤمنين وغير المؤمنين

1- الاقباط يطالبوا بدولة ديموقراطية علمانية تتساوى فيها المراكز القانونية لكل المصريين بصرف النظر عن دياناتهم او وضعهم الاقتصادى او الاجتماعى وهذا يتطلب الغاء كل القوانين والنصوص التى تعيق قيام هذه الدولة وهذا المطلب وهو المواطنة الكاملة غير المنتقصة تحت اى دعوى دينية او فئوية جق اصيل للاقباط ليس به مساومة

2- تحت هذا البند الاول تقع الغاء الخط الهمايونى و قوانين العزبى العشرة وتدخل رئيس الجمهورية فى بناء الكنائس لان رئيس الجمهورية وظيفته تطبيق القوانين الديموقراطية باى بلد ديموقراطى وليس اقامة حظر على عبادة جزء من شعبه

3- وتحت هذا البند ايضا الغاء اشراف امن الدولة على ملف الاقباط ونطالب بمحاكمة كل من جعل للاقباط ملف وكل من وضع هذا الملف بيد امن الدولة المخترق حتى عظامه من الوهابية السعودية ونكرر الحديث عن المظاريف الشهرية التى تصلهم من السفارة السعودية وتأشيرات الحج والعمرة المجانية المعطاة لهم بالهبل والتى يبيعوها فى السوق السودا و يحققوا الثراء السريع و ايضا مظاريف المكافات على اسلمة بنات الاقباط و على حرق كنائسهم وتحريض الرعاع عليهم مع رفع الاحتلال الامنى الوهابى للكنيسة و كف يدها عن الضغط على البابا والاساقفة و الكهنة تماما

4- تحت بند المواطنة ايضا المساواة بفرص التعيين بكل المجالات بمافيها رئاسة الجمهورية والامن والجيش والشرطة والمخابرات والمباحث العامة و المحافظين و رؤساء المدن والجامعات والاحزاب ووزارة الخارجية والصحافة والاعلام وهى مجالات تقتصر فيها نسبة الاقباط على تمثيل هزيل جدا او منعدم تماما

5- تحت البند ايضا تعداد حقيقى تحت اشراف دولى للاقباط لانه المدخل الصحيح لحل مشاكلهم وايضا فتح الباب لمحاكمة المسئولين عن المذابح العديدة التى تعرض لها الاقباط خلال عصرى السادات ومبارك وتعويض الاقباط عن الارواح التى فقدوها و الاموال والممتلكات و اعادة الفتيات القاصرات المغتصبات و محاكمة مغتصبيهم والمحرضين والممولين مع حل كل الجماعات الاجرامية المرتزقة التى تقعل هذا بتمويل خليجى وهابى سعودى

6- حتى يتم ادماج الاقباط بسرعة يجب ان يعوضوا عن سنوات الحرمان والتهميش ومؤامرات الابادة المستمرة من1952ذ

يجب اعطائهم حق الافضلية و التمييز الايجابى بقوانين صارمة لمدة عشر سنوات بكل المجالات مع اصدار قانون يمنع انتهاء جرائم الطائفية والمذهبية و التعصب والتفرقة و التعذيب بالتقادم

7- ان درس حماس والاخوان المسلمين الاخير يجب ان يكون عظة وعبرة للرئيس مبارك وللمصريين اذ انهم لم يتورعوا عن اهاجة حماس لوقف التهدئة و اطلاق الاف الصواريخ على غزة لتسخين الوضع بمصر والانقلاب على نظام مبارك مستغلين الغليان الشعبى الذى اوصلوه للانفجار وهؤلاء هم حلفاء مبارك الذين حاولو قلبه فى اول منعطف حسب خطبات المهدى عاكف التحريضية للمصريين والجيش والشرطة المصرية ونذكره انهم قتلوا السادات حليفهم الرئيسى وممولهم و ان ايديهم ممكن ان تصله باى لحظة لو لم يستغل الفرصة و يتغدى بهم قبل ان يتعشوا به

وخلاصة القول ان سيادة الرئيس ارسل لجنة من الخارجية لتجمعات الاقباط بامريكا وكندا وفشلت هذه اللجنة لانها جاءت بمجرد كلام ابو بلاش ووعود فارغة من المضمون و سبق ان استهلكها مبارك من قبل —

يا سيادة الرئيس

عندما يذهب اى مصرى الى اى ناس فى بيتهم يحضر معه هدية شوكولاته او كيس فاكهه او حتى بطيخة ورجال مبارك اتوا بشوية اكاذيب لا ترقى الى حتى وعود قابلة للتحقيق — ولهذا نقول للرئيس لماذا تكلف الميزانية المصرية المفلسة مصاريف اولئك البشر المنفصلين عن العقل وعن المواطنة وعن الحقوق المشروعة والمسلوبة لاقباط مصر؟؟؟

يا سيادة الرئيس كنا ننتظر منك اى لفتة ايجابية قبل ارسال هؤلاء الاوباش لصالح الاقباط وخليك بسيط مثل اى مصرى عادى يا اخى ابعت معاهم كيس فاكهه او حتى بطيخة ولكن للاسف حتى هذه الاشياء البسيطة استخصرتها فى الاقباط مواطنيك ونحن لا نعاتبك بشىء لاننا نعرف انك منذ ان بدأت رئيس للمسلمين فقط متعصبا ولديك زبيبة وذقن متر تخفيها تحت ملابسك الانيقة

و لكننا نوضح للاقباط مواقفك وخططك ونعرفهم بقرب زيارتك لامريكا

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>